تسديد قروض جدة تسديد قروض مكة تسديد قروض الرياض تسديد قروض تبوك

لماذا يتهم أردوغان مستشاره بـ?إشعال الفتنة?؟

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عضوا بمجلسه الاستشاري بعد أن طالب الأخير بالإفراج عن قادة المعارضة في البلاد.

وقال أردوغان قاصدًا عضو المجلس الاستشاري الأعلى بالرئاسة، بولنت أرنتش، دون أن يصرح باسمه إن “البعض يعمل على إشعال نيران الفتة مجددا باستغلال حديثي مؤخرا عن إجراء إصلاحات اقتصادية وقضائية”.

وطالب أرينتش، الخميس الماضي، بضرورة إخلاء سبيل كل من الرئيس الأسبق لحزب الشعوب الديمقراطي الكردي، صلاح الدين دميرتاش، والناشط ورجل الأعمال، عثمان كافالا، المعتقلين منذ عدة أعوام.

وردًا على تلك التصريحات قال أردوغان، بحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة “سوزجو” المعارضة، “لا يمكن ربط تصريحات أحد بحزبنا وحكومتنا حتى ولو كنا قد عملنا معا في السابق.. موقفنا واضح وصريح ولم تحدث أية تغييرات في وجهتنا”. كنا قد عملنا معا في السابق. موقفنا واضح وصريح ولم تحدث أية تغييرات في وجهتنا”.

وأشار أردوغان إلى رجل الأعمال المعتقل، عثمان كافالا، ضمن قضية أحداث حديقة “جيزي” بإسطنبول، قائلا “نهاية من يشتكون تركيا بالخارج ويتنصلون من تصريحاتهم السابقة ستكون مخيبة للآمال”.

وأردف قائلا “لن ندافع عمن قاموا بتمويل أحداث حديقة جيزيلم ولن نصبح أبدا مدافعين عن ممولي أحداث حديقة جيزي”.

وفي اعتراف مثير منه قال أردوغان “بدون شك ارتكبنا أخطاء وكانت لدينا جوانب نقص خلال كل تلك السنوات، لكن لا يمكن لأحد التشكيك في إخلاصنا وخدماتنا وريتنا”.

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع